سن الحضانة: «تهمة» الأمومة لم تعد سابقة

كتبت راجانا حمية في صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “سن الحضانة: “تهمة” الأمومة لم تعد سابقة”: “في تشرين الثاني 2016، سُجنت فاطمة علي حمزة في مخفر الغبيري، يومين، لرفضها تنفيذ حكمٍ “شرعي” قضى بتسليم ابنها لوالده. كانت تهمتها أنها أم رفضت التخلي عن ابنها، فقررت الدولة تأديبها دفاعاً عن “شرع الطائفة”، ومن ورائه عن نظام ذكوري بأكمله. اليوم، تقبع خديجة نايف، وهي أمّ لثلاث بنات، في مخفر الغبيري نفسه، بتهمة احتجاز أوراق بناتها لمنع طليقها من السفر بهنّ خارج البلاد. هذه المرة أيضاً، استنفرت الدولة لتأديب الأم، لأنها، بحكم القانون القاصر، “لا وصاية لها على من تلدهنّ”. هي فقط “ولّادة”. أما الوصاية والوكالة الحصريتان فللرجل، بغضّ النظر عن أهليته”.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.