رامي عيّاش يرفض منصب وزير الثقافة!

كشف المطرب اللبناني رامي عيّاش، سبب رفضه منصب وزارة الثقافة اللبنانية، موضحًا أنه كان مرتبطاً بالعديد من العقود الخاصة بالحفلات والأغاني والمسلسلات.

وقال المطرب اللبناني، في لقاء تلفزيوني إنه يرى نفسه مميزا في هذا المنصب ويستطيع خدمة المجال الفني، على اعتبار أن الفن يندرج تحت الثقافة، وهو الوجهة السياحية الوحيدة في لبنان.

وشددّ عيّاش على أن سلطة الفنان ومكانته أكبر من الوزير، لأن الفنان ممثل وطني إلى الأبد، أما الوزير يمثل حقبة بسيطة ويختفي، لكن الفنان مرآة وطن، فمثلًا أم كلثوم وعبدالحليم منذ وقت ظهورهما حتى الآن وهما مرآة مصر، وكذلك فيروز مرآة لبنان.

ونوّه عياش أنه طوال عمره يفتح باب منزله للخدمات الاجتماعية والجمعيات، ولا يتأخر عن أحد، موضحًا أنه في هذا المكان سيفيد أكثر هو وغيره من الفنانين.

ووصف عياش، الفنان المصري تامر حسني، بأنه نجم مجتهد وله حضور، وحياته كذلك، كما أنه يحبه على المستوى الشخصي والفني، موجهًا له رسالة نُصح بعدم التركيز على النجوم الأجانب، لأن وجوده بالعالم العربي أهم بكثير من العالمية.

وتابع قائلًا: ”نجومنا أولى وأهم بالوطن العربي، رغم أنه قدم ديو مع مطرب أمريكي وغنى معه ديو راب، ولكن هذا لا يعني أنه أصبح عالميًا“.

وصرّح خلال المقابلة بأنه لا يؤمن بفكرة الوصول للعالمية بالنسبة للفنان، لأن هذا الأمر أكذوبة، وفقًا لتعبيره.

وأعرب رامي عيّاش، عن سعادته بتجربته في المسلسل اللبناني ”أمير الليل“، مؤكدًا أنه يتمنى أن يكرر هذه التجربة مرات أخرى.