الغذاء السليم في فصل الصيف/ أخصائية التغذية رهام صفا

تقرير: أخصائية التغذية رهام صفا

عند التفكير في الأطعمة والمأكولات المخصصة لفصل الصيف، نستذكر غالباً المثلجات مثل البوظة “الايس كريم“، والحلويات المتنوعة والمشروبات التي تحتوي على السكر، وهي بطبيعتها أطعمة غير صحية. فكيف بذلك نستطيع أن نحافظ على أجسادنا بطريقة صحية في فصل الصيف؟ وعلى الرغم من اننا لا نتناول فقط الحلويات في الطقس الحار، فمن المستحسن أن يحتوي النظام الغذائي اليومي والخاص بنا الأطعمة التي تزودنا بالعناصر الأساسية المهمة لبناء ونمو الجسم، بجانب ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية التي تشد وتقوي الجسد. فكيف نستقبل فصل الصيف؟

1- شراب السوائل وليس الماء فقط

من المعروف لدينا أنه من المهم الإكثار من  شرب الماء في فصل الصيف. ولكن في المقابل ماذا يفعل الشخص الذي لا يحب شرب الماء؟  يمكنه في هذه الحالة محاولة تحسين طعم الماء عن طريق إضافة أوراق النعناع الطازجة وشرائح الليمون او تناول العصائر الطازجة او تناول البان الباردة كأنه خيار افضل وصحي اكثر. كما اننا نوصي جميع الاشخاص في فصل الصيف بشرب ما لا يقل عن 12 كوباً من الماء يومياً خلال فصل الصيف.

2- اختيار الفاكهة بإتقان

تعتبر عصائر الفاكهة مصدراً جيداً للفيتامينات والمعادن فهي توفر للجسم صبغة بيتا كاروتين (beta-carotene)، فيتامين C والبوتاسيوم. وللاستفادة من هذه العناصر المهمة، يفضل شرب عصائر الفاكهة بشكل فوري بعد أن يتم إعداد العصير، لأنه إذا ترك معرضاً للأوكسجين فإنه سيفقد جزءا كبيراً من فيتامين C.

ويذكر أن عصائر الفاكهة تحتوي على سعرات حرارية بحسب كمية الفواكه التي تم عصرها، أي انه عند شرب العصير ينبغي أن نحسبه وفقا لكمية الفاكهة التي تم عصرها. غير أن عصائر الفاكهة قد تفقد الألياف الموجودة في الثمار بسبب عصرها، ولكن قد نفقد أيضاً تأثير الشبع والمتعة عند قضم ومضغ الفاكهة.

3- تناول حبات الفواكه

الفواكه الصيفية هي فواكة مغرية جداً ويمكن الاستفادة منها في عمل العصائر اللذيذة والمفيدة، ومن الجيد الحرص في استهلاكها وعدم المبالغة في تناولها، لاسيما وأنها تحتوي على كمية ليست بقليلة من السكر، كما أن الفواكه الغنية بالماء مثل البطيخ أو الشمام، تحتوي على كميات كبيرة من السكر. وبالنسبة للأشخاص الأصحاء يوصى بتناول ثلاث حصص على الأقل من الفاكهة يومياً.

ولمن رغب في انقاص وزنه أو الحفاظ عليه، فينصح بعدم تجاوز الكمية المطلوبة. أما الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، أو ارتفاع مستويات الدهون ثلاثية الجليتسيروئيدات في أجسامهم، فيجب تحديد كمية الحصص اليومية التي عليهم تناولها بعد الحصول على تعليمات المختص أو الطبيب.

4-المحافظة على الوزن ضمن وجبتنا 

لمن يرغب بالمحافظة على الوزن او خسارته يجب ان ينتبه على تنظيم اوقات وجبات الغذاء (اي الفطور، الغداء، العشاء) بشرط ان يختار الأطعمة الغنية بالبروتينات (مثل التونا، الاسماك، الدواجن، واللحومات الحمراء) والنشويات ولكن عدم الافرط بها بشكلٍ كبير والدهون الصحية التي يأتي مصدرها من المكسرات النيئة والافوكا وزبدة الفول السوداني وغيرها.. بالاضافة الى ذلك تنويع اصناف الخضار مثل السلطات على وجبات الغذاء او الفواكه بين اي وجبة.