“ندى مغربل” الزوجة والأم المضحية المثابرة حصلت على شهادة الثانوية العامة……بعد مرور سنوات من ترك الدراسة

.
بعد مرور سنوات من ترك الدراسة، قررت “ندى مغربل” و هي سيدة متزوجة و لديها ولدين (٢١ سنة و ٢٤ سنة) أن تحقق حلمها بأن تحصل على شهادة الثانوية العامة .
و كالمعتاد إننا نرى الكثير كحالة ندى و السبب هو قلة الوعي و عدم وجود الدعم الكافي الذي يحتاجه أي شاب أو شابة لتكملة دراستهم.و بعدها يلجأون للزواج كما فعلت ندى التي تزوجت عند عمر ١٦ سنة (زواج تقليدي) .
و بعد مرور سنة من زواجها بدأت ندى أن تشعر بالندم،فحاولت كثيراً لتحقيق حلمها لكن العوائق و المشاكل و المسؤوليات المترتبة على عاتقها هي التي وقفت حاجزاً بينها و بين حلمها.
لكن التحدي و روح المثابرة لم يتوقف لديها فقررت تعليم أولادها منذ الصف الاول ابتدائي حتى وصلوا للصف التاسع و هنا كانت الصعوبة عند ندى التي لجأت للانترنت حتى تجد كل المعلومات التي لم تستطيع أن تعرفها تلقائياً.
و هنا كانت المهمة تصبح أشدّ صعوبة لدى ندى التي لا تريد أن تحتاج أحد في أي يوم من الأيام و أن تعتمد على نفسها لكن كيف ان لم تحصل على الشهادة؟
و بعد أن شعرت ندى بأن الوقت قد حان قررت منذ سنة و بمساعدة أحد أقربائها أن تقدم طلب حر و تخضع للامتحان حيث استعانت بمحاضرة اقتصاد و اجتماع لكسب المعلومات اللازمة لأنها لا تستطيع  اللجوء للمعاهد  بسبب مسؤولياتها  العائلية التي تأخذ القسم الأكبر من وقتها.
و ذهبت ندى للامتحان، و مع كل الخوف الذي سيطر عليها و نظرات الطلاب لها بغرابة نسبةً الى فرق العمر الكبير بينهم لكنها لم  تهتم  للنتيجة ان كانت سيئة أم جيدة لأن الأهم بالنسبة لها هي أنها حاولت و سعت لحلمها الذي تحقق بفضل تعبها و دعواتها الصادقة لربّها.
أما بعد النجاح و الخطوة الأهم هي الدخول للجامعة و كانت قد اختارت اختصاص التربية الحضانية.
أمل زهر – موقع بكرا احلى