ينابيع المياه في الضنية تتفجر قبل أوانها

أفادت “الوكالة الوطنية” أن مياه ينابيع الضنية تفجرت قبل أوانها والطبيعي هو في نهاية شهر آذار ومطلع شهر نيسان من كل عام، حيث تفجرت بشكل لافت ينابيع مياه الضنية الرئيسية، وهي ينابيع السكر وسير والقسام والزحلان وغيرها.

وأدى تفجر الينابيع إلى تدفق المياه بغزارة في مجاريها، وقد ارتفع بشكل لافت منسوب مياه الأنهر، وخصوصا نهر موسى، كما ارتفع منسوب مياه سد نهر البادر وفاضت كمية المياه التي يختزنها بشكل غير معهود على هذا النحو في هذه الأوقات.

وتعود أسباب تفجر مياه الينابيع في المنطقة قبل أوانها، إلى ارتفاع درجات الحرارة في الأيام الماضية، وإلى كميات الأمطار التي هطلت هذا العام والتي فاقت المعدل السنوي للمتساقطات في الضنية.