تمرّدت بيروت.. زهرة الشّرق، أمّ الشرائعِ لتنفض آثامكم وذنوبكم.

زينب عوض

لبنان يا حضرة الحكّام بريءٌ منكم.
بلد الأرز يا أنتم، بلد العزّ، بلدي عرّاكم وكشف صفقاتكم وفسادكم واختلاساتكم المالية الفاحشة.
لبناني الملوّث بنفاياتكم ومكباتكم ومطامركم كشف “للأسف” عن انتحار دولةٍ ميؤوس منها… أعلن أخيرًا عن عجزكم وفشلكم وضعفكم أمام السّرقة والنّهب وخيانة الأمانة.
“جوعتونا”.. كلمة تكشف أيديكم السّوداء الممتدّة داخل جيوبنا، واغتصابكم لأموالنا وحقوقنا.
ماذا فعلتم بحقّ السماء؟
شردتم شعبًا بأكمله، شعبٌ أغلبه تحت خَطِّ الفقر، يشهد جرائمكم المتتالية وظلمكم المضرّ فينا، بأبنائنا، بأهلنا وأرضنا.. عرضنا.
ثارت بيروت لتوقِف مافيات حكمكم القذرة، ثارت ضد استبدادكم، ثارت على أفواهكم الآكلة من أكتافِنا وخيراتِنا.
تمرّدت بيروت.. زهرة الشّرق، أمّ الشرائعِ لتنفض آثامكم وذنوبكم.
أنتم، يا قادة وطني، إلى أي هاويةٍ قذفتونا حتّى بِتْنا نشحدُ رغيفَ الخُبز.. يا للعار.
أَنبيع ترابنا رخيصًا ونَهجرُ من عارِكم؟
إلى أيّ ديارٍ إذًا نَرتَحِلُ لِنرْتَحِم؟
أنترُكُ لكم أُمّنا؟ أَنَتْرُكُ لبناننا لقاتليه؟
لا والله، باقون هنا.. هنا بالدُّرّةِ الغالية لا نَرحَل.

موقع بكرا احلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *