ملحم زين: أولادي نجوا بمعجزة من الانفجار وأفكّر بالهجرة… وتساءل “إذا هاجرت أنا وغيري من يبقى في لبنان؟

أكّد الفنان ملحم زين، في اتصال مع الزّميل نيشان ديرهاروتيونيان على شاشة “الجديد”، أنّه يفكّر بالهجرة وأنّه لم يتّخذ القرار بعد، وتحدّث عن نجاة أولاده من انفجار المرفأ، وعن لحظات الرعب التي عاشوها.

وقال ملحم الذي يقطن في منطقة الأشرفية إنّه كان في منزل والده عندما وقع الانفجار، وكانت زوجته أيضاً خارج المنزل، بينما كان أولاده وحدهم في المنزل.

وأشار ملحم إلى أنّ العناية الإلهية أنقذت أولاده، وتحدّث عن الأضرار البليغة التي ألمت بمنزله، وعن سقوط الزّجاج على رأس ابنته في غرفتها، وقال إنّ أولاده يعانون من حالٍ نفسيةٍ سيّئة جداً، وإنّهم يبكون إذا سمعوا صوت إقفال الباب.

ملحم الذي أبدى غضبه من الإهمال الذي أدّى إلى انفجار المرفأ، قال إنّه يشعر بيأس شديد، ودعا كل شاب وفتاة إلى الهجرة، وقال إنّ بإمكانه السّفر من لبنان مع عائلته، وإنّ القرار قابل للتنفيذ، وتساءل “إذا هاجرت أنا وغيري من يبقى في لبنان؟”.

وأكّد ملحم أن هذا الانفجار طال الجميع، والكل تضرّر ويعاني من حالٍ نفسية سيئة، ودعا إلى ترك الشعب اللبناني يعيش بسلام، لأن لا يستحق سوى السلام وكل الخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *