أزمة المحروقات في الشمال باتت مستفزة و القوى الأمنية مطالبة بالتحرك

– أكد عضو تكتل “لبنان القوي” النائب أسعد درغام أن “تجدد أزمة البنزين والمازوت في مناطق الشمال باتت مستفزة، ومشهد طوابير المواطنين على المحطات غير مقبول، خصوصا أن الكميات التي تسلمها الوزارة للشركات هي نفسها”.
وأكد عقب إتصال بوزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر، “أن المشكلة تعود لسببين: التهريب الناشط شمالا وبقاعا والتأخير في فتح الاعتمادات من قبل المصرف المركزي”.
وتساءل درغام: “أيعقل أن تعجز القوى الأمنية في الشمال عن توقيف المهربين، ومصادرة وضبط السوق الذي يشهد فلتانا غير مسبوق؟ والى متى ترك التجار من دون أي محاسبة؟”.
وختم: “إتقوا الله، الوقت ليس لمراكمة الأرباح وللمتاجرة بلقمة عيش اللبنانيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *