الإحتلال الإسرائيلي يمنع الفنان الفلسطيني الشاب محمد عساف من دخول فلسطين وهو سفير الشباب لوكالة الأمم المتحدة!

قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي سحب تصريح الدخول، الذي كانت قد منحته للفنان الفلسطيني محمد عسّاف، بداعي “التحريض” عليها.

وحصل عساف، الذي تعود جذوره إلى قطاع غزة، على التصريح بصفته سفير الشباب لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”. ولم تعلق وكالة “أونروا” على القرار الإسرائيلي.

ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، الخميس، عن عضو الكنيست من حزب “الليكود” آفي ديختر قوله إن القرار بسحب تصريح الدخول من عساف جاء “اثر الكشف عن مقاطع فيديو، يدعو فيها إلى النضال ضد إسرائيل”.

وأشارت الصحيفة إلى أن القرار “جاء بعد عدة أشهر، عمل خلالها مركز بادين لدراسات الشرق الأوسط، على فضح أنشطة محمد عساف”.

وقالت “كجزء من عمله، كشف بادين عن مقاطع فيديو يظهر فيها عساف، وهو يمتدح الشهداء.

وأشار ديختر إلى أن عساف سيمنع من المرور من الأراضي الفلسطينية، إلى “إسرائيل”.

وقال “على الرغم من أن “إسرائيل” لا تستطيع منع عساف من دخول الضفة الغربية، لأنه يحمل الجنسية الفلسطينية، إلا أن “إسرائيل” تعمل مع وكالة أونروا، لوقف أنشطة عساف في الوكالة الدولية”.

وبرز نجم عساف، بعد أن فاز في برنامج أرب أيدول (محبوب العرب).

ومنذ سنوات يقيم عساف في الإمارات العربية المتحدة .

وقال ديختر “يتم فحص إمكانية العمل مع الإمارات العربية المتحدة، من أجل دراسة كيف يمكن منع عساف من مواصلة أنشطته التحريضية”.

ولا تسمح “إسرائيل” للفلسطينيين من سكان غزة والضفة الغربية، بالدخول اليها إلا بعد الحصول على تصاريح خاصة.

ولكن تمثيل عساف للأمم المتحدة، يؤهله للحصول على مكانة دبلوماسية، تسمح له بالتنقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *