الكتل النيابية تسمّي سعد الحريري رئيسا للحكومة اللبنانية…وما هي آراء الشارع؟

بلال غازية

حان موعد الإستشارات النيابية لتشكيل الحكومة اللبنانية اليوم الخميس بعدما زادت التساؤلات عن مواقف الأحزاب والكتل النيابية تجاه تعيين رئيسا للحكومة، مع العلم أن لبنان شهد إستقالة حكومتين في سنة واحدة.
وبعد إنتهاء الإستشارات، منح أعضاء المجلس النيابي سعد الحريري ٦٥ صوتا، وبعد ذلك كلّفه رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة التي أعلن الحريري أنها ستكون حكومة أخصائيين وليست حزبّيين، تنفيذا للمبادرة الفرنسية. وأضاف أن هدفه الأساسي هو إنقاذ لبنان من الأزمة التي يمر بها من مختلف النواحي.
وتعددت ردود الفعل بعد إعلان التكليف. ففي جل الديب قامت تظاهرات عبّرت عن رفض الشارع لترؤس سعد الحريري الحكومة اللبنانية، بينما في صيدا كانت الأجواء مؤيدة له.
أما في طرابلس فالحالة كانت خاصة، فعبّر مناصرو تيّار المستقبل عن ابتهاجهم بتكليف الحريري، ولجأ بعضهم إلى إطلاق النار في الهواء، حيث أن الرصاص الطائش أدى إلى سقوط عدد من الجرحى بينهم طفلة وشاب أصيبان بجروح خطيرة في منطقتي الضم الفرز والميناء.
ويبقى السؤال الذي ينتظر الشعب اللبناني أجمعين إجابته، هل حكومة سعد الحريري ستكون فعلا حكومة إنقاذ ويشكرها اللبنانيون لاحقا؟ أم أنها تكرارا للحكومات السابقة؟

موقع بكرا أحلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *