في صيدا: جريمة قتل…ضحيتها إبن الـ14 عاماً قتله صديقه إبن الـ13 عاماً بطعنة سكين في صدره!

شهدت مدينة صيدا فجر اليوم، جريمة قتل ذهب ضحيتها الفتى الفلسطيني القاصر(ه. خ -14سنة) بطعنة سكين في صدره قرب ساحة النجمة في وسط المدينة. وتبين ان شخصا قاصرا آخر كان برفقته هو من ارتكب الجريمة وتم تحديد هويته.

وحضرت القوى الأمنية الى المكان، وبعدها وفي وقت قصير، وبناء لإشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، دهمت قوة من مخفر صيدا القديمة منزل المشتبه فيه وهو السوري القاصر “ن. أ – 13سنة) قرب مستشفى حمود في صيدا وأوقفته.

 

وبوشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الجريمة.

ونقلت جثة الفتى القتيل الى مركز لبيب الطبي.

 

 

الوكالة الوطنية للاعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *