كوني قويّة لتحظي على الاحترام لا الشفقة

تجذبني المرأة القوية التي لا تستند الا على نفسها ، وأكره من النساء تلك الضعيفة تلك التي تبكي بسبب موقف سخيف لم تستطع فيه أن تدافع عن نفسها ، تلك التي تتظاهر بالعجز كي تحصل على شفقة هذا وذاك ؛ أحب تلك التي تهدم جدران التعب بقوة ساعدها،وعقلها ، وقلبها ، أحبها تلك التي لا تستسلم لظرفٍ ، لبيئةٍ، لمجتمع …
الفرق بين الاثنتين أن الأولى اتخذت من الظروف حجة لتستسلم ، والثانية أتخذت من الظروف نفسها حافز لتكمل
لذا كوني قوية لتحظي على الاحترام لا الشفقة …

أمل نصر الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *