علاج الغثيان بـ 4 حلول فاعلة

علاج الغثيان حاجة ملحّة، لأنه قد يصبح معيقًا لحياة الفرد اليومية. هناك أدوية ضد التقيؤ، ولكن أيضًا توجد علاجات طبيعية من الزنجبيل والمشروبات المالحة أو الحلوة، من دون إغفال وضعية الجسم وأساليب التنفس، التي يمكنها أيضًا أن تحارب الحاجة إلى التقيؤ.
في ما يلي بعض العلاجات التي يمكن أن تساعد على علاج الغثيان:



الشعور بعدم الارتياح المرتبط بالمعدة المضطربة والحاجة الى التقيؤ قليلًا، أمر مزعج وغير مرغوب. وتتباين أسباب الغثيان وتختلف بين تلك المرتبطة بالحمل، إلى تناول وجبة ثقيلة وغنية، إلى الآثار الناتجة عن الخضوع إلى العلاج الكيميائي، أو نتيجة معاناة الصداع النصفي. ولكنّ هذه المشكلة المزعجة يمكن معالجتها بتطبيق أساليب معينة.



علاج الغثيان بالأدوية المضادّة للقيء


قد تساعد الأدوية المضادّة للغثيان على تقليل الرغبة أو الحاجة إلى التقيؤ والشعور بعدم الارتياح. وغالبًا ما توصف هذه الأدوية في حالات دوار الحركة، أو التنقل في المواصلات، أو في حالات الالتهاب، ويمكن كذلك استخدامها في معالجة جميع أنواع الغثيان. وتوجد أدوية مختلفة، ولكل منها آثار جانبية محددة (النعاس، والصداع، وجفاف في الفم، والإمساك، والإسهال، والقلق وغيرها من الآثار الجانبية). والبعض منها وخصوصًا تلك التي أساسها دومبيريدون- domperidone (مثل موتيليوم (Motilium محظور إعطاؤها للأطفال أقل من 12 سنة.



علاج الغثيان بالأطعمة التي تساعد على تفادي الشعور بالمرض

فكري بالزنجبيل لعلاج الغثيان


• الزنجبيل من المكونات الأكثر شهرة المستخدمة لمحاربة الغثيان. وآثاره الجانبية قليلة جدًّا. ويفضل استخدام مسحوق الزنجبيل المستخرج من الجذر المجفف، حيث أثبت فاعليته في التجارب السريرية. ويمكن أيضًا استخدام جذر الزنجبيل الطازج على شكل منقوع، أو ضمن وصفات الطهو.
• النعناع على شكل كبسولات أو شاي أو زيت عطري أساسي، وكذلك القرفة، من المواد الفاعلة جدًّا ضدّ الغثيان.
• أما في ما يتعلق بالوجبات، فينبغي التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات أكثر من تلك الغنية بالمواد الكربوهيدراتية. ويُنصح بتجنّب النكهات القوية والتوابل، لأنها يمكن أن تزيد من اضطراب المعدة. وفي المقابل، فإنّ الموز والأرز والتفاح والخبز المحمص، يمكن أن تفيد في حالات الشعور بالغثيان.


علاج الغثيان ببعض المشروبات


السوائل المالحة مثل تلك الموجودة في المشروبات الرياضية، قد تساعد على تقليل الشعور بالغثيان. ولكنّ المشروبات الغازية قد تفاقم الحالة. وإذا كان الشعور بالغثيان مصحوبًا بالقيء، فمن الضروري إبقاء الجسم رطبًا بأخذ رشفات صغيرة من الماء. والمشروبات المحلاة وغير الغازية قد تفيد في إعطاء القليل من الطاقة للجسم.



علاج الغثيان ببعض الحركات المفيدة


وضعية الجسم وموقعه قد تؤثر على الشعور بالغثيان. تجنبوا الميل إلى الأمام وذلك لتقليل الضغط على المعدة. والحفاظ على وضع الجسم بشكل مستقيم يعزز عملية الهضم. أما الحركة المفرطة، فإنها تفاقم الشعور بالغثيان، وخصوصًا إذا كانت حركة مفاجئة أو قوية. بينما يعمل التنفس العميق بإيقاع بطيء ومنتظم على علاج الغثيان. ويمكن البدء ببرنامج التأمل الذهني لمساعدة على التنفس بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *