رأى الوزير السابق غسان حاصباني ” ألّا بوادر بتشكيل الحكومة، معتبراً أن “عدم التشكيل أصبح مكسباً سياسياً وشعبويّاً لأطراف التأليف وهو أكبر من مكاسب التشكيل”.

رأى الوزير السابق غسان حاصباني ” ألّا بوادر بتشكيل الحكومة، معتبراً أن “عدم التشكيل أصبح مكسباً سياسياً وشعبويّاً لأطراف التأليف وهو أكبر من مكاسب التشكيل”.

وأكّد حاصباني في حديث لـ برنامج “أقلام تحاور” عبر إذاعة “صوت كل لبنان” أن “المشكلة في الملف الحكومي لا تكمن في تسمية الوزراء كونها مجرد حجج”.
وفي السياق, لفت الى أن “التأليف لم يعد مجدياً اليوم، اذ لن تكون لدى الحكومة القدرة على الإنقاذ”، مشيراً الى أن “لبنان أثبت أنه غير قادر على حل مشاكله الداخلية، فلا رؤية للموجودين في السلطة للخروج من هذا النفق، وبالتالي أصبح الحل خارج لبنان”.
وعن احتمال استقالة كتلة الجمهورية القوية من مجلس النواب، وأوضح حاصباني ان “استقالة القوات لا تكفي بل هي ستجعل مجلس النوابمن دون معارضة وتضع علامة استفهام حول نصابه وسيصبح باب التشريعات على قياس الموجودين من دون وجود طرف رادع”.
كما أشار الى أن “استقالة أي كتلة وازنة من المجلس قد تفتح الباب لاستقالة القوات، لأن الهدف الأساسي هو الدفع نحو اجراء الانتخابات النيابية”.
شدّد حاصباني على ضرورة ترشيد الدعم، لافتاً الى وجوب إيجاد أطر جديدة له.
من جهة أخرى، اعتبر حاصباني أن “كلام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هو تحضير لتدخل دولي من أجل حماية الشعب اللبناني على المستوى الإنساني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *