الحريري قلق….العقوبات قد تطاله شخصياً! (الجمهورية)

في تقييم مصادر سياسية مواكبة لهذا الملف، انّ “المعركة المحتدمة على خط التأليف صارت اشبه ما تكون بمعركة تكسير رؤوس، بين منطقين متناقضين يبدو انّهما قرّرا الاّ يلتقيا على قواسم مشتركة”.
وقالت المصادر لصحيفة “الجمهورية”، انّ الطرفين محشوران، اولاً بسقفيهما العاليين اللذين صعدا اليهما، واصرارهما على المضي في هذه المعركة المفتوحة بينهما. ومحشوران ثانياً بمسألة اساسية، انّ البديل لمصطفى اديب فيما لو اعتذر، غير موجود. علماً انّ اعتذاره معناه اعادة خلط اوراق التكليف من جديد والدخول في فترة لن تكون قصيرة، في محاولة البحث عن شخصية سنّية تحظى بغطاء سنّي كامل، او عن “الفدائي الجديد” الذي سيجازف في تولّي هذه المهمة من دون تغطية سنيّة، وفي جو اشتباكي بلغ حدوداً عالية جداً.

على انّ المصادر نفسها، تشير الى سبب اساسي كامن خلف تصلّب كل الاطراف، وهي العقوبات التي لوّحت بها الادارة الاميركية على السياسيين في لبنان، وترافقت مع تسريبات بأنّها ستطال شخصيات رفيعة واسماء صادمة. فالرئيس الحريري قلق من هذه العقوبات، التي جرى تسريب انّها قد تطاله شخصياً او تطال بعضاً من جماعته. وهو بتصلّبه هذا كأنّه يحاول أن يحرف العقوبات عنه.
وتشير المصادر الى معلومات تفيد بأنّ البعض في نادي رؤساء الحكومات السابقين قلق من تسريبات تحدثت عن تلويح بفتح ملف “الإبراء المستحيل” الذي يطاله شخصياً، إن اعتمدت الليونة في الموقف. وانّ هذا البعض تبعاً لذلك، يدفع الى مزيد من التشدّد والتصلّب اكثر في وجه الثنائي الشيعي وبالتالي إبعاد “حزب الله” عن الحكومة.
والامر نفسه، تضيف المصادر، مع رئيس الجمهورية المُصلت سيف العقوبات على بعض المقرّبين منه، وكذلك “التيار الوطني الحر”، المُصلت سيف العقوبات على رئيسه جبران باسيل، والليونة التي يبديها هذا الفريق للمرة الاولى في تاريخ تأليف الحكومات وخصوصاً في عهد الرئيس ميشال عون، تبدو وكأنّها لتجنّب تلك العقوبات. وكذلك الامر بالنسبة الى الثنائي الشيعي، حيث انّ السبب الاساس في دفعه الى التصلّب اكثر من اي وقت، هي العقوبات، التي بدأت بشقّها الاول المتمثل بـ”حزب الله”، واخذت تطال شقه الثاني المتمثل بحركة “امل”، في الدفعة ما قبل الاخيرة التي طالت النائب علي حسن خليل، والتي اعتبرها الرئيس بري انّها رسالة اميركية له شخصيا.

المصدر: الجمهورية

النائب بلال عبدلله عبر التويتر أقترح ان يتم الإقفال لمدة أسبوعين ليلتقط نظامنا الصحي أنفاسه

غرد النائب بلال عبد الله عبر حسابه على “تويتر”: “مع ازدياد الاصابات بفيروس كورونا، والتوقعات بإنتشار أوسع له في المدى المنظور، أقترح على الجهات المعنية في الدولة، الإقفال لمدة أسبوعين، لكي يلتقط نظامنا الصحي أنفاسه، ولكي يواكب الحالات التي تحتاج المتابعة داخل المستشفيات. الهدف، مناعة مجتمعية متدرجة، وليس الوقوع في المحظور”.

تقديم مساعدات طبية لمستشفى حاصبيا من قبل نادي روتاري عاليه

قدم نادي روتاري عاليه ممثلا برئيسه محمد تلحوق، وأعضاء الهيئة الإدارية، مساعدة طبية إلى مستشفى حاصبيا الحكومي تضمنت آلة للتنفس والإنعاش “ventilator”، وكمية كبيرة من الكمامات والأدوات الطبية التي تسلمها عضو لجنة المستشفى الدكتور محمد مكنا، وأعضاء من الهيئة الإدارية والطبية في المستشفى، في حضور وكيل داخلية حاصبيا- مرجعيون في الحزب التقدمي الاشتراكي شفيق علوان، الذي شكر إدارة النادي على المساعدة، لافتا إلى أن “هذه المنطقة، البعيدة جغرافيا عن العاصمة ومراكز القرار بحاجة لجهود الجميع واهتماماتهم”، كما نقل تحيات النائب أبو فاعور، وامتنانه للنادي إدارة وأعضاء.

بدوره، شكر الدكتور مكنا بإسم إدارة المستشفى إدارة النادي، مثمنا تقديماته تجاه المنطقة، شارحا الدور “الذي تقوم به المستشفى تجاه الاهالي، في ظل الظروف الصعبة حيث الحاجة الى الكثير من التجهيزات، ناهيك عن التأخير الحاصل في دفع رواتب العاملين منذ أكثر من ثمانية أشهر”.

كما شكر للنائب أنور الخليل “مساهمته في تجهيز جناح لاستقبال مرضى كورونا، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والتنسيق معها”.

اما رئيس النادي محمد تلحوق فتمنى أن “تكون هذه المساعدة مقدمة لتعاون مثمر في المستقبل”، مؤكدا أن “نادي روتاري يقدم المساعدات الى الاهالي في كثير من المجالات وعلى مساحة الوطن”.

في ايطاليا وقفة تضامنية مع لبنان و شعبه يوم أمس

دعت جمعية “الناس للناس” – إيطاليا إلى وقفة تضامنية مع لبنان وشعبه يوم أمس، استهلت بقداس إلهي احتفل به الأب ميشال ياكوف في كنيسة سانتا ماريا ماجوري، عاونه رئيس الجمعية الاب عبدو رعد.

وقال الأب ياكوف في عظته: “اليوم تنال كنيسة السيدة العذراء الكبرى حصتها من التضامن مع لبنان وشعبه عقب ما حدث فيه من انفجارات وحرائق. انها المرة الأولى التي نحتفل بها بالقداس في هذه الكنيسة، متضامنين مع لبنان الحبيب الذي ورد اسمه مرارا في الكتاب المقدس. ندعو الله أن يكون إلى جانب هذا الشعب الطيب، ويلهم حكامه التوبة والصلاح والمصالحة”.

وعند الخامسة مساء، كان لقاء تضامني في ساحة كنيسة العذراء الطاهرة في فيلا بورغازي جمع عددا من أعضاء الجمعية وأصدقائها إلى جانب كاهن الكنيسة الأب اليردو.

وافتتحت نائبة الرئيس السيدة استفانيا ساليولا اللقاء بتحية إلى لبنان “الصامد دوما في وجه العواصف”، وأعلنت عنوان اللقاء “حب بلا حدود”.

ثم تكلم كاهن الرعية الذي دعا إلى “التضامن مع جميع المعذبين ولا سيما في لبنان من خلال الصلوات وأعمال الرحمة. فيسوع المسيح هو انسان عملي يدعونا إلى المبادرات الطيبة والعمل الصالح”.

وأكدت السيدة ساليولا ل “الوطنية للأعلام للاعلام”، أن “مزيدا من الصلوات والقداديس ستقام في روما من أجل لبنان”.

ثم قال رعد: “تضامن وشكر. التضامن هو كل فكر إيجابي وكل صلاة وكل شعور طيب ينبعث من قلوبنا نحو الأخرين لنكون إلى جانبهم لا سيما خلال الشدة والضيق. التضامن هو تغيير في التفكير والحياة لنشعر أكثر أننا أخوة. ما يطال أي إنسان في العالم من خير يطال الجميع، وما يطاله من شر مع الأسف يؤذي الجميع. أصدقاؤنا من كل العالم خصوصا في ايطاليا تضامنوا مع لبنان روحيا وعمليا، وعبروا عن محبتهم بمختلف الوسائل. من هنا لهم شكرنا. لقاؤنا هو تعبير عن شكرنا العميق لأصدقائنا المتضامنين. واليوم أتينا نعلن معا محبتنا للخير وطلبنا للسلام. أتينا نصلي، لأننا نؤمن بأن الصلاة العميقة تستطيع أن تغير العالم، فالله قادر على كل شي”.

وكانت مداخلات متعددة للحضور، أعلنوا فيها تضامنهم مع لبنان.

ثم، أنشدت التراتيل المريمية فيما أنشدت طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، نشيدا للسلام والتعاون ورفض كل أشكال العنف.