جثمان قتيل منزل نانسي عجرم وصل إلى سوريا.. وهذا رد فعل والدته “لحظة لقاء الأم بفلذة كبدها ما أصعبها على قلب الأم”

قل جثمان الشاب السوري محمد الموسى، الذي قتل في منزل الفنانة نانسي عجرم في كانون الثاني الماضي إلى سوريا، حيث وصل في سيارة خاصة إلى العاصمة دمشق بعدما ظل عالقا على الحدود اللبنانية لفترة زمنية طويلة، بعدما رفض الهلال الأحمر السوري نقل جثمانه بحجة عدم الاختصاص.

ووصل جثمان الموسى إلى مسقط رأسه بالعاصمة السورية دمشق؛ إذ نشرت المحامية السورية رهاب ممدوح بيطار، الوكيل القانوني لأسرة القتيل، الصور الأولى للحظة وصوله إلى سوريا، حيث يتم في الساعات المقبلة تشريح جثمانه من قِبل لجنة طبية برئاسة الدكتور زاهر حجو.

وقالت رهاب بيطار، في تعليقها على الصور التي نشرتها عبر حسابها على موقع “تويتر”: “محمد الموسى إلى الوطن”.

وشاركت في تغريدة أخرى، مقطع فيديو ظهرت فيه والدة القتيل السوري بأول لقاء لها بابنها منذ وفاته، وهي تبكي وبجوارها رهاب بيطار وهي تواسيها، وعلقّت قائلة: “لحظة لقاء الأم بفلذة كبدها ما أصعبها على قلب الأم”.

 

 

المصدر: فوشيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *