بعد ان سدت جميع السبل لإعادة الطفل محمد العوطة المحتجز في استراليا منذ سنة ونصف… الحزب العربي الإشتراكي يوجه رسالة شديدة اللهجة في هذة القضية “يجب حل الموضوع كي لا تتحول الى مشكلة عشائرية”

بعد ان سدت جميع السبل لإعادة الطفل محمد العوطة المحتجز في استراليا منذ سنة ونيف من قبل جمعية المهدي توجه الرفيق علي الياس عثمان رئيس فرع البقاع الشمالي في الحزب العربي الإشتراكي برسالة شديدة اللهجة الى المحتجزين طالب فيها بالإفراج عن الطفل محمد العوطة مستعرضا الوثائق والمستندات التي تدينهم وانتقد التعاطي الرسمي المخجل مع هذه القضية وكأن الطفل ليس لبنانيا كما انتقد الطرق الملتوية التي تتبعها الجميعة بالتواصل مع والد الطفل لمنعه من نقل القضية الى الرأي العام لكي تظهر صورتهم الحقيقية هذا واضاف عثمان انه يجب حل الموضوع كي لا تتحول الى مشكلة عشائرية وانه سيلجأ الى القضاء لإنهاء معانات الطفل والوالدين كما وناشد المدير العام للأمن العام السيد عباس ابراهيم بالتدخل لحل الموضوع وانهاء هذه الأزمة التي بات موضوعها انساني بحت.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *